صحة

طبيبة توضح.. ما السبب وراء رغبتنا في زيادة ساعات النوم خلال فصلي الخريف والشتاء؟

المستقلة/- الطبيبة توضح.. ما السبب وراء رغبتنا في زيادة ساعات النوم خلال فصلي الخريف والشتاء؟  اوضحت الدكتورة “سفيتلانا شكور” أخصائية الغدد الصماء الأسطورة القائلة، بأنه في الصيف يمكن تخزين الفيتامينات للعام المقبل.

تشير الطبيبة في حديث لـلمستقلة ، إلى أن العامل الرئيسي المسبب لكآبة الخريف، هو انخفاض إنتاج فيتامين D في الجسم.

وتقول: “تصبح ساعات النهار في الخريف، أقصر ويبدأ الطقس الماطر، و تحجب السحب في كثير من الأحيان ضوء الشمس ما يمنع من إنتاج الكمية اللازمة من فيتامين D. لذلك يعاني الكثيرون من نقصه”.

و تتابع الطبيبة: “يرتفع في الخريف مستوى “الميلاتونين” في الدم، ما يجعل الإنسان يرغب بالنوم أكثر. يستخدم الحمض الأميني التربتوفان لإنتاج الميلاتونين. كما يشارك أيضا في إنتاج السيروتونين (هرمون السعادة). أي يستخدم التربتوفان لإنتاج السيروتونين أو الميلاتونين. فإذا ازداد إنتاج الميلاتونين في الخريف، ينخفض إنتاج السيروتونين. لهذا السبب، يمكن أن يسوء مزاج الشخص في الخريف. لذلك ينصح بتناول الأطعمة التي تحتوي على التربتوفان: الديك الرومي، والجبن، والمكسرات (مثل اللوز)، وما إلى ذلك. كما يمكن أن ينخفض مستوى هرمون السعادة “الدوبامين”، في الخريف، لذلك يجب تناول الأطعمة التي تشارك في تركيبه”.

وتؤكد الطبيبة، أنه خلال فصل الصيف من الاستحالة تخزين الفيتامينات في الجسم للعام المقبل. لأن الفيتامينات تدخل الجسم، وتؤدي وظيفتها، وتتلف، و تخرج من الجسم.

كما يشعر الإنسان في الخريف بالارهاق والتعب. لذلك، من أجل دعم الجهاز العصبي يجب تناول أطعمة غنية بالمغنيسيوم.

و أيضاً قد تتفاقم الأمراض الفيروسية المعدية، ما يتطلب إضافة الفيتامينات المضادة للأكسدة إلى النظام الغذائي، كفيتامين C، الموجود في الحمضيات، ومخلل الملفوف، والفلفل، وغيرها. وكذلك فيتامين E، الذي يمكن الحصول عليه من الزيوت النباتية والمكسرات والكبد”.

وتشير الطبيبة، إلى أن شرب القهوة والكحول لن يفيد الجسم. وكذلك مشروبات الطاقة التي تخلق عبئا إضافيا، وتستنزف الجسم تدريجيا. لأن النشاط “المصطنع” الذي تعطيه يتحول مع مرور الوقت إلى التعب المفرط، وهو ما يسمى بـ “متلازمة الانسحاب”.

كما أن الحلويات تنشط لأنها تحتوي على نسبة عالية من السكر “الغلوكوز” الذي هو وقود جاهز. ولكن مثل هذا النظام الغذائي يؤدي إلى الإصابة بمتلازمة التمثيل الغذائي، وأمراض القلب والأوعية الدموية وأمراض الغدد الصماء، بما فيها النوع الثاني من داء السكري.

 


اترك تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

دراسة: صلة بين بكتيريا الأمعاء ومرض ألزهايمر

المستقلة/- يبدو أن التوترات بين الدماغ والأمعاء وتركيبة الكائنات الميكروبية تلعب دورا حاسما في تطور حالات التنكس العصبي.ورغم استمرار نمو الأدلة التي تؤيد وجود صلة بين محور الأمعاء الدقيقة والدماغ (MGBA) ومرض ألزهايمر، إلا أن…

نصائح لمرضى السكري لتناول الأطعمة الغنية بالدهون والسكر

تناول الأطعمة الغنية بالدهون والسكر قد يكون صعبًا على مرضى السكري، حيث يمكن أن يتسبب في صعوبة في إدارة المرض وزيادة مستويات السكر في الدم. ومع ذلك، لا يجب على مرضى السكري تجنب هذه الأطعمة تمامًا، بل يمكن لهم الاستمتاع بها…

البرتقال: فاكهة غنية بالفوائد، لكن احذر من الإفراط!

البرتقال من أهم الفواكه التي تعود بالفوائد الصحية على الإنسان، حيث يحتوي على العديد من الفيتامينات والمعادن والألياف الغذائية التي تساهم في صحة الجسم. يعتبر البرتقال مفيدًا في إنقاص الوزن نظرًا لمحتواه القليل من السكر والغني…

الأمراض النفسية الجسدية ليست نتيجة للوسواس المرضي

أكدت الطبيبة الأيرلندية سوزان أوسوليفان أن الأمراض النفسية الجسدية ليست نتيجة للوسواس المرضي، وهي تدرس كيفية تأثير الأحاسيس والانفعالات على الصحة الجسدية للإنسان. وأشارت إلى أن الأشخاص الذين يعانون من هذه الأمراض لا يعانون…

توقعات مدير الصحة العالمية بظهور جائحات جديدة

ووفقاً للتوقعات القاتمة لمدير عام منظمة الصحة العالمية، من المتوقع أن يواجه العالم جائحات جديدة في المستقبل. ويحث مدير المنظمة العالمية البشر على التحضير لمواجهة هذه الأمراض الخطيرة دون ذعر أو إهمال. ويشغل العلماء حالياً سؤال…

عرض المزيد من المقالات تحميل...لا يوجد المزيد من المقالات.