سياسة

العراق يؤكد إخلاء مقار الجماعات المناهضة لإيران والأخيرة تعتزم زيارتها برفقة وفد مشترك

أكدت اللجنة العليا لتنفيذ الاتفاق الامني المشترك مع إيران، يوم الثلاثاء، إخلاء مقار الجماعات والأحزاب الكوردية الإيرانية المعارضة للنظام في طهران المتواجدة في أراضي إقليم كوردستان، وبشكل نهائي تمهيداً لإعتبارهم لاجئين.

وقالت اللجنة في بيان اليوم، إنه “بناءً على إلتزام جمهورية العراق والجمهورية الاسلامية الإيرانية ببنود الاتفاق الامني المشترك، ومن خلال الجهود المشتركة من الحكومة الاتحادية وحكومة الاقليم واللجنة العليا المشتركة بين الدولتين، تم إخلاء المقرات المتواجدة قرب الحدود مع ايران والتي كانت تشغلها مجاميع المعارضة الايرانية بشكل نهائي”.

وأشار البيان إلى نقل عناصر تلك المجاميع الى “مكان بعيداً عن الحدود”، مؤكدة أنه “تم نزع الأسلحة من هذه المجاميع تمهيداً لإعتبارهم لاجئين وفق ضوابط مفوضية اللاجئين، وكذلك تم انتشار قوات الحدود الاتحادية بتلك المناطق والتواجد بشكل دائم ورفع العلم العراقي فيها”.

هذا وحضرت ممثلة الامين العام للامم المتحدة جينين بلاسخارت، الاجتماع الذي عقد في اربيل وبغداد، وأبدت الدعم الكامل للحكومة العراقية في تنفيذ فقرات الاتفاق مع امكانية التعامل مع هذه المجاميع شرط الصفة المدنية لهم .

ووفقا لبيان اللجنة، فإن العراق يؤكد ان أمن الحدود مسؤولية مشتركة بين الدولتين، وان يكون هذا الاتفاق هو المرجعية لحل اي خلاف او خرق يحصل، لافتا ان الحوار هو الطريق الأسلم لحل اي مشاكل او خلافات تعزيزًا للعلاقات المتميزة والكبيرة التي تعيشها شعوبنا وملحمة زيارة الاربعين خير مثال على ذلك.

واختتمت اللجنة بيانها بالقول ان “ما تحقق من إخراج هذه المجاميع من الاتفاق والكهوف والملاجئ قرب الحدود ونقلهم بعيدًا عنها هي خطوة مهمة وكبيرة تتطلب منا مسؤولية حمايتهم واكمال تتفيذ المراحل الأخرى من الاتفاق.

وأهاب البيان بـ”جميع الاطراف الابتعاد عن التصريحات السلبية ودعم العمل المشترك والتعاون المستمر لما فيه مصلحة البلدين”.

يأتي هذا في وقت صرّح السفير الايراني لدى بغداد محمد كاظم آل صادق، بأن فرقاً مشتركاً من بلاده والعراق سيجري زيارة إلى إقليم كوردستان لتقييم تنفيذ الاتفاق الأمني بنزع سلاح الجماعات والأحزاب الكوردية المناهضة للنظام في طهران.

وقال آل صادق في تصريح لقناة “العالم” الفضائية الإيرانية، “إننا نلمس ارادة جادة من الحكومة الاتحادية وحكومة إقليم كوردستان العراق في إخراج الجماعات المسلحة المناهضة لإيران من مقراتهم الحدودية” .

وأردف بالقول “إننا نتابع مسألة نزع سلاح تلك الجماعات على ضوء الإتفاق الأمني مع العراق”، مشيرا إلى أن الفريق المشترك من إيران والعراق سيتوجه إلى إقليم كوردستان لتقييم نتائج الاتفاق بين البلدين”.

يذكر أن نائب رئيس شؤون العمليات في الحرس الثوري الإيراني، العميد عباس نيلفروشان، قد هدد في التاسع من شهر أيلول/ سبتمبر في تصريح لوكالة “تسنيم” الإيرانية، بأن “يوم 19 أيلول/ سبتمبر الجاري هي نهاية المهلة المحددة للعراق لنزع سلاح الجماعات المسلحة، وإذا لم يفوا بالتزاماتهم سنعود إلى الوضع السابق ونحن مضطرون للدفاع عن مصالح الشعب الإيراني”.

وفي يوم الأربعاء 13 من شهر أيلول الجاري صرّح وزير الخارجية الإيرانية حسين أمير عبداللهيان، بالتزام الجانب العراقي بالاتفاقية الأمنية المبرمة بين الجانبين، وإبعاد المجموعات والأحزاب الكوردية المناهضة للنظام في طهران عن الحدود المتاخمة للبلدين.

وفي أوقات سابقة قام الحرس الثوري الإيراني بقصف مواقع في إقليم كوردستان وقال حينها أنه استهدف جماعات مسلحة كوردية تهدد الأمن الإيراني.

اترك تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

آراء الشارع العراقي حول ولادة “التيار الوطني الشيعي”.. السنة متفاجئون من “التخلّي”

نتوقع تمهيد عودة التيار الصدري إلى المشهد السياسي العراقي خلال الانتخابات القادمة، حيث بدأ زعيم الحركة في الآونة الأخيرة بزيادة نشاطه، مما يشير إلى انتعاش لتأثيره في البلاد. قد يكون إعلان اسم التيار الجديد، ولادة تيار الوطني…

البعثات الدبلوماسية تدعم قرار رئيس إقليم كوردستان بتحديد موعد الانتخابات

رحبت البعثات الدبلوماسية في أربيل وبغداد بقرار رئيس إقليم كوردستان نيجيرفان بارزاني بتحديد موعد لانتخابات برلمان الإقليم. وأعرب المبعوثون الدبلوماسيون عن دعمهم لإجراء انتخابات حرة ونزيهة وشفافة، داعين القوى السياسية في…

مركز النخيل للحريات الصحيفة يطالب البرلمان بتعديل قانون الحصول على المعلومة

قامت الجمعية العراقية للدفاع عن حرية التعبير وحقوق الصحفيين بإصدار بيان يوم الخميس يعلن فيه استفزازهم من مشروع القانون الجديد بشأن الحصول على المعلومة الذي يطالب بتحسين الشفافية والمراقبة الشعبية والإعلامية في العراق. ومع…

الحكيم يدعو المجتمع الدولي للتدخل بعد حادثة قنصلية ايران في سوريا

طالب زعيم تيار الحكمة، عمار الحكيم، المجتمع الدولي باتخاذ إجراءات عاجلة لوقف الانتهاكات الصهيونية لسيادة الدول الأخرى، بعد الهجوم الإسرائيلي على القنصلية الإيرانية في دمشق. وتضمن الهجوم استشهاد عدد من الموظفين والمستشارين في…

عرض المزيد من المقالات تحميل...لا يوجد المزيد من المقالات.