سياسة

تحرك نيابي لإقالة محافظ البنك المركزي العراقي بسبب الدولار

شفق
نيوز/ أكد نائبان مستقلان، يوم الخميس، المضي بخطوات إقالة محافظ البنك المركزي
العراقي بسبب عدم سيطرته على سعر صرف الدولار الأمريكي في الأسواق المحلية، ووجود
تزوير في وصولات شراء العملة.

وقال
النائب المستقل أحمد مجيد خلال مؤتمر صحفي مشترك مع النائب المستقل هادي السلامي،
عقداه بمبنى البرلمان وحضره مراسل وكالة شفق نيوز، إن “ارتفاع سعر الدولار
أضرّ بجميع قطاعات الدولة والاقتصاد العراقي وخصوصاً شريحة المواطنين الفقراء في
معيشتهم واحتياجاتهم اليومية”.

وأكد
أن “هناك تزويراً بالوصولات التي يتم تقديمها إلى البنك المركزي عبر نافذة
بيع العملة لشراء الدولار لاستيراد البضائع وهي في الحقيقة عملية لتهريب العملة
خارج العراق، وهذه المصارف -التي تشتري الدولار- عبارة عن أذرع اقتصادية لأحزاب
سياسية”.

وأشار
إلى أن “كل هذا لم تتم متابعته من قبل البنك المركزي ولم يحاسب المصارف التي
أُدرجت في القائمة السوداء، لذلك نحمّل محافظ البنك المركزي ورئيس الوزراء ما يحدث
من فوضى وتخبط في ارتفاع وانخفاض سعر صرف الدولار، الأمر الذي انعكس بصورة مباشرة
على المواطن العراقي البسيط في قوته ومعيشته اليومية”.

وختم
بالقول “طالبنا سابقاً باستضافة محافظ البنك المركزي في أزمة  ارتفاع سعر صرف الدولار، لكن للأسف كانت هناك
جهات تحاول الدفاع عن المحافظ لكيلا يحضر إلى مجلس النواب، ونحن سنتخذ جميع
الإجراءات القانونية التي كفلها الدستور لنا بالتعاون مع النواب المستقلين لإنهاء
هذه الفوضى، وماضون في جميع إجراءات إقالة محافظ البنك المركزي من منصبه”.

بدوره
قال النائب هادي السلامي “سبق أن وجهنا كتاباً إلى رئيس مجلس الوزراء في 26
تموز الماضي تضمن طلباً بإنهاء تكليف محافظ البنك المركزي وتنفيذ أحكام المادة 13
من قانون البنك المركزي رقم 56 لسنة 2004 واستناداً إلى نص المادة 61 من الدستور
وقانون مجلس النواب رقم 13 لسنة 2018”.

وأضاف
أن الإقالة تأتي أيضاً “استناداً إلى المادة خامساً من الدستور والتي نصت على
تعيين السفراء وأصحاب الدرجات الخاصة باقتراح من مجلس الوزراء، وكذلك استناداً إلى
أحكام المادة 44 ثانياً من قانون مجلس النواب 2018 والتي تنص على أن يمارس
المعنيون وكالة مهامهم لمدة لا تزيد عن ستة أشهر من تاريخ التعيين، وعلى الجهة
المعنية في الاقتراح، التوصية بتعيين مرشح يتم تقديمه إلى مجلس النواب خلال ثلاثة
أشهر”.

وتابع
السلامي “نحن طلبنا من رئيس الوزراء اتخاذ إجراءات لإنهاء تكليف محافظ البنك
المركزي الحالي نظراً لسوء إدارة المحافظ المكلف وعدم قدرته على السيطرة على
ارتفاع سعر صرف الدولار مقابل الدينار في السوق الموازي، وكذلك عدم اتخاذ
الإجراءات القانونية بحق المصارف التي خضعت للعقوبات الأمريكية من تهريب الدولار
وغسيل الأموال، فضلاً عن امتناع محافظ البنك عن إعلان النشرة
اليومية للمبيعات”.

اترك تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

غير مبرر ويمثل انتهاكًا.. نائب يكشف أسباب إجماع “القوى الشيعية” على إدانة قصف أربيل

أعلن القيادي في تحالف الفتح عدي عبد الهادي عن إجماع القوى الشيعية في العراق على إدانة القصف الإيراني الأخير، وأكد أن العراق بلد ذو سيادة وأن القوى الشيعية جزء من منظومته السياسية. وأشار إلى أن القوى الشيعية تدرك المخاطر التي…

وزير الصدر يرد على “اتهام” التيار باستهداف السفارة الامريكية: حرب انتخابية فاسدة

أدان وزير الصدر محمد صالح العراقي "اتهام" التيار الصدري باستهداف السفارة الأمريكية في بغداد، واصفاً هذه الاتهامات بـ "حرب انتخابية فاسدة". وأكد أن حماية السفارات من ضمن واجبات الحكومة، وعلى الرغم من أن…

الكشف عن أسباب غياب ملف النفط عن محادثات الرئيس التركي في بغداد – عاجل

كشف الخبير الاقتصادي نبيل المرسومي عن اسباب غياب ملف النفط عن محادثات الرئيس التركي رجب طيب اردوغان في بغداد، حيث أشار إلى أن كردستان تنتج 295 ألف برميل نفط يومياً، وهناك تهريب يصل إلى حوالي 220 ألف برميل يومياً بأسعار مخفضة…

الحزب الإسلامي يعارض عطلة “عيد الغدير” ويحذر من “دوامة الفعل ورد الفعل”

أعرب الحزب الإسلامي العراقي، الذي يعتبر واحداً من الأطراف السياسية السنية، عن رفضه لمقترح إعلان الاحتفال بعيد الغدير كعطلة رسمية في العراق. وقد جاء هذا البيان كرد فعل على مقترح قدمه نائب في مجلس النواب العراقي بدعم من زعيم…

البعثات الدبلوماسية تدعم قرار رئيس إقليم كوردستان بتحديد موعد الانتخابات

رحبت البعثات الدبلوماسية في أربيل وبغداد بقرار رئيس إقليم كوردستان نيجيرفان بارزاني بتحديد موعد لانتخابات برلمان الإقليم. وأعرب المبعوثون الدبلوماسيون عن دعمهم لإجراء انتخابات حرة ونزيهة وشفافة، داعين القوى السياسية في…

عرض المزيد من المقالات تحميل...لا يوجد المزيد من المقالات.