سياسة

خرج بأزمة ولن يعود إلا بمثلها.. كيف سيظهر الصدر مجددًا في الساحة السياسية؟

بغداد اليوم – بغداد

كما أن خروجه كان بأزمة، لن تكون عودته إلا بأزمة مماثلة، هكذا ينظر المهتمون بالشأن السياسي إلى زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر الذي لاتزال القوى السياسية والشعبية والمهتمون بالشأن السياسي، لا يغادرون الحديث ومراقبة شكل العملية السياسية بغياب الصدر، وموعد وكيفية عودته إليها مجددًا.

ومنذ الإعلان عن موعد اجراء الانتخابات المحلية المقبلة في 18 كانون الأول المقبل، وبشكل يومي، يقرأ المراقبون والمهتمون والقوى السياسية جميع الإشارات الصادرة من الصدر وتياره، بأنها ربما تكون مؤشرات على عودته، ومع اغلاق ابواب الترشيح واقتراب موعد الانتخابات، وتحول عدم عودة الصدر من هذه البوابة، إلى قناعة تامة باستمرار “القطيعة”، بدأ المختصون يعتقدون أن عودة الصدر لن تكون إلا بأزمة كما خرج بأزمة سياسية.

وفي حزيران 2022، اعلن زعيم التيار الصدري انسحابه من العملية السياسية واستقالة جميع نواب الكتلة الصدرية من البرلمان بعد جولة من الاحتجاجات المتبادلة واعتراضات الإطار التنسيقي على نتائج الانتخابات وما تبعها من اشتباكات بين عناصر سرايا السلام وبعض المسلحين في المنطقة الخضراء في حينها فيما سميت حينها صدريًا بـ”ثورة عاشوراء”.

لا عودة إلا بأزمة.. ما أرباح الصدر من الانسحاب؟

ويرى المحلل السياسي محمد علي الحكيم، في حديث لـ”بغداد اليوم”، اليوم الاثنين (18 ايلول 2023)، ان “عودة زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر للعمل السياسي أمر حتمي”، مشيرًا إلى أنها “لن تكون من خلال انتخابات مجالس المحافظات، كما يتصور البعض، لكن ربما تكون من خلال انتخابات مجلس النواب ونتيجة احداث طارئة تحصل في العراق خلال السنة المقبلة من أزمات وغيره، لكن هذه العودة حتمية”.

وأضاف ان “زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر حقق من خلال انسحابه من العمل السياسي خلال الأشهر الماضية، بان يحمّل فشل الخدمات والاقتصاد لقوى الإطار التنسيقي، فحكومة الإطار حتى الان لم تقدم أي شيء للمواطن رغم كل الوعود السابقة، ولهذا الصدر هنا احرج الإطار بتسليم كامل الحكم له، وهذا الإخفاق اكيد ستكون له نتائج سلبية على القاعدة الشعبية لقوى الإطار خلال الانتخابات المقبلة، عكس ما سيحصل للتيار الصدري”.


حكومة بني العباس

وقبل أيام وصف الصدر، الحكومة الحالية بـ”العباسية”، على إثر قضية طرد ومحاسبة الضباط المحكومين بقضية اقتحام السفارة السويدية.

واعتبر أنه “ليس من المستغرب أن يصدر من الحكومة (العباسية) تلك العقوبة، فليس لهم مع القرآن صحبة، ولا مع العقيدة صحبة”، في اول هجوم ضد الحكومة منذ أشهر.

لمن سيمنح الصدريون أصواتهم؟

وبعد أن تحولت “مقاطعة” التيار الصدري للانتخابات المحلية عبر طرح مرشحين لخوضها إلى أمر حتمي، تتوجه الانظار نحو الخيار الثاني المتمثل بإمكانية مشاركة الصدريين “كناخبين” والأدلاء بأصواتهم، وما اذا سيكون هذا القرار خيارا شخصيا ام سيأتي توجيه من الحنانة يوجه بالمقاطعة خصوصًا وان مشاركة الصدريين بادلاء اصواتهم يعني “فوزا حتميا” لمن سينتخبوه.

وقال مصدر مقرب من التيار الصدري رفض الكشف عن اسمه لأسباب تتعلق بمركزه، يوم الخميس (14 أيلول 2023)، في حديث لـ”بغداد اليوم”، ان “التيار الصدري حسم خياره بعدم المشاركة في انتخابات مجالس المحافظات المزمع اجراؤها في 18 كانون الأول وعدم دعم أية قائمة او مرشحين مستقلين والقرار واضح لاجدال فيه”.

وأضاف، ان “التيار الصدري يملك قواعد شعبية كبيرة في المحافظات لاتزال تنتظر موقف من الحنانة حيال هل يمكنها الادلاء باصواتها بشكل شخصي او انها تلتزم بالمقاطعة وعدم المشاركة”،  لافتا الى ان “جماهير التيار الصدري تشكل نسبا كبيرة في أية انتخابات ومقاطعتهم تعني انخفاض اكبر لنسب المشاركة”.

واشار الى انه  “سواء جرت الانتخابات في موعدها او تأجلت يبقى خيار التيار الصدري في المشاركة بالانتخابات رهن قرار زعيم التيار مقتدى الصدر بشكل مباشر”.

وتقدر الطبقة الجماهيرية الصدرية بين 2 إلى 5 ملايين مواطن، مايعني ان مشاركتهم من عدمها تؤثر بشكل كبير على واقع الانتخابات سواء بنسبة المشاركة او رسم فوز وخسارة القوى السياسية حيث تعد الورقة الصدرية “ورقة مقلقة” للمنافسين.

المصدر: بغداد اليوم

اترك تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

الحزب الإسلامي يعارض عطلة “عيد الغدير” ويحذر من “دوامة الفعل ورد الفعل”

أعرب الحزب الإسلامي العراقي، الذي يعتبر واحداً من الأطراف السياسية السنية، عن رفضه لمقترح إعلان الاحتفال بعيد الغدير كعطلة رسمية في العراق. وقد جاء هذا البيان كرد فعل على مقترح قدمه نائب في مجلس النواب العراقي بدعم من زعيم…

البعثات الدبلوماسية تدعم قرار رئيس إقليم كوردستان بتحديد موعد الانتخابات

رحبت البعثات الدبلوماسية في أربيل وبغداد بقرار رئيس إقليم كوردستان نيجيرفان بارزاني بتحديد موعد لانتخابات برلمان الإقليم. وأعرب المبعوثون الدبلوماسيون عن دعمهم لإجراء انتخابات حرة ونزيهة وشفافة، داعين القوى السياسية في…

وزير الصدر يرد على “اتهام” التيار باستهداف السفارة الامريكية: حرب انتخابية فاسدة

أدان وزير الصدر محمد صالح العراقي "اتهام" التيار الصدري باستهداف السفارة الأمريكية في بغداد، واصفاً هذه الاتهامات بـ "حرب انتخابية فاسدة". وأكد أن حماية السفارات من ضمن واجبات الحكومة، وعلى الرغم من أن…

غير مبرر ويمثل انتهاكًا.. نائب يكشف أسباب إجماع “القوى الشيعية” على إدانة قصف أربيل

أعلن القيادي في تحالف الفتح عدي عبد الهادي عن إجماع القوى الشيعية في العراق على إدانة القصف الإيراني الأخير، وأكد أن العراق بلد ذو سيادة وأن القوى الشيعية جزء من منظومته السياسية. وأشار إلى أن القوى الشيعية تدرك المخاطر التي…

الكشف عن أسباب غياب ملف النفط عن محادثات الرئيس التركي في بغداد – عاجل

كشف الخبير الاقتصادي نبيل المرسومي عن اسباب غياب ملف النفط عن محادثات الرئيس التركي رجب طيب اردوغان في بغداد، حيث أشار إلى أن كردستان تنتج 295 ألف برميل نفط يومياً، وهناك تهريب يصل إلى حوالي 220 ألف برميل يومياً بأسعار مخفضة…

عرض المزيد من المقالات تحميل...لا يوجد المزيد من المقالات.